الدراجة العائلية لرياضة أكثر حماساً ومتعة

0

الدراجة العائلية لرياضة أكثر حماساً ومتعة ظهرت رياضة ركوب الدراجات في الآونة الأخيرة بشكل ملفت ربما لتهيئة مسارات أوسع وأكثر لهذه الرياضة ، هناك من يرغب في هذه الرياضة للاستمتاع بالمناظر الجميلة ، وهناك من يرغب فقط في الحصول على تدريب جيد من اجل الحصول علي لياقة بدنية للحفاظ علي صحتهم ، ولكن مصطلح الدراجة العائلية لم يكن شائعاً لدينا في السعودية إلا في الآونة الأخيرة بعد تهيئة الأماكن المخصصة لها وكذلك توفير أماكن استئجارها كما نراه على ساحل الكورنيش بجدة .  

محتويات المقال

أصبح ركوب الدراجات للأطفال والكبار سوياً

ركوب الدراجات في الصغر كما هو معروف أسهل كثيرا من تعلمها في الكبر ،وربما أحجم الكبار في السن عن ركوبها إلا في بعض النوادي الرياضية ، ولكن فكرة الدراجة العائلية 

التي تجمع أربعة أو خمسة من أفراد العائلة سهّلت قبول الفكرة لمشاركة الكبير في هذا الابتكار الجميل ،

ولذا فقد تجمع هذه الفكرة بين المتعة ولمّ الأسرة واللياقة في آن واحد .  

لاخوف من السقوط في الدراجة العائلية

اذا أتيحت للكبار الفرصة لقيادة الدراجة فقد يجد أنه غير متأكد من قدرته على الاستمرار في الحركة بسهولة وقيادة الدراجة بشكل جيد لعدة دقائق ثم لا يلبث أن يبقى ويحافظ على اتزانه

وهو ما يسمى بإعادة التعلم وهو نفس الشعور الذي يحدث في تجربة السباحة وغيرها من الأنشطة والمهارات التي يتعلمها الشخص في الصغر، ولكن الأمر مختلف في الدراجة العائلية

فهي لاتسير على عجلتين بل تسير على أربع عجلات وهو مايضمن السلامة للجميع بإذن الله تعالى ثم تخصيص المكان المناسب يعد عاملاً آخر للسلامة ولتمتع الجميع بهذه التجربة .

الدراجة العائلية نزهة صحية للعائلة 

إن الدراجة تعتبر وسيلة فعالة لاكتساب اللياقة البدنية والصحة يمكن أن يعتمد الفرد عليه ويجعله تدريباً يومياً حتي يضمن فائدة في الوزن محسوبا بدقة

تحقق له اللياقة وتصل به إلى الهدف الذي يرجوه دون مشاكل صحية أو آلام بدنية، وهذه إحدى أهم مميزات استخدام الدراجة بصفة عامة ، ولعل فكرة الدراجة العائلية تحقق مضمون

إيجاد الفريق الذي يسعى لتحقيق هدف واحد للأسرة وهي اللياقة البدنية للجميع وبتشجيع ودعم من كامل الأسرة وهذا هو الجميل في الموضوع .

أحوال المسنين وسبب استخدام الدراجات الهوائية في ألمانيا-مشعل النامي

بلدان العالم و ركوب الدراجات للمسنين

هناك الكثير من بلدان العالم تعتبر الدراجة طريقة ممتازة لصحية عائلية أو لمجموعة الأصدقاء ، عندما يخرجون في مجموعات للتدريب والتعريف وقضاء وقت تمتزج فيه المتعة بالصحة والإثارة

الترويح والبهجة معا يتدربون بمعدل ثابت ، وربما فكرة الدراجة العائلية تتيح لللأسر التفكير جدياً في اقتناء أحد هذه الدراجات الجيدة وتحديد المكان المناسب لممارسة الأسرة جميعاً لهذا النشاط بدلاً من الروتين المتبع

في التنزه وانشغال كل فرد عن الآخر بجوال أو خلافه ، ربما تكون الدراجة العائلية فكرة جميلة لنشاط أسري يعيد لها المشاركة في المرح والمتعة وكسب اللياقة في نفس الوقت . وبالله تعالى التوفيق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.