رمضان 2020 أجمل مع هذه الأفكار !!

0

رمضان 2020 أجمل مع هذه الأفكار ، يختلف شهر رمضان هذا العام، حيث غياب معظم العادات التي يرتبط بها الكبار والصغار في هذا الشهر المبارك والتي ينفرد بها عن غيره من باقي الشهور

 ففي ظل الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، اقتصرت الحياة بشكل كبير على التزام المنزل والنزول في حالة الضرورة فقط.

رمضان 2020 أحلى مع هذه الأفكار !!


شهر رمضان المبارك  هو شهر إعادة شحن الروح بتهذيب النفس وزيادة جرعتها الإيمانية في سبيل إصلاح جوهر الإنسان

يبرز فيه دائماً الاهتمام بالمظهر التكافلي المتمثل في موائد الإفطار والتزاور والصدقات والتي كنا نؤديها وفق عادات معينة ولكننا سنمنع منها  هذا العام في ظل المواجهة المحتدمة مع فيروس كورونا 

ومهما كان الوضع ، فإنما منعنا من عادة وليس عبادة ، فمازال الصيام قائماً ، والتروايح ممكنة ، والصدقات ميسورة ولله تعالى الحمد والمنّة، ولكن تعالوا نفكر كيف نستبدل عاداتنا القديمة بعادات جديدة تحفزنا أكثر لكسب الأجر والثواب من وجوه ربما غابت عنا .

 أبرز الأمور التي يحرم منها المسلم خلال هذا العام  :

صلاة التراويح والتهجد في المساجد 


مع استمرار تنفيذ قرار تعليق صلاة الجمعة والجماعة وغلق المساجد، وحظر التجول، لا مجال لصلاة التراويح والتهجد في المساجد  

وهو ما ينطبق على سائر صلاة الجمع والجماعة، وعودتها مبني على زوال علة تعليقها.

ولكن هل تعلم أن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم لم يصلي التراويح في المسجد إلا أربعة أيام فقط وصلى بقية الشهر في بيته ، لأنه خشي صلى الله تعالى عليه وسلم أن تفرض على أمته ، هذه المعلومة ربما لا يعلمها الكثير

وهل تعلم أن أحد التأويلات لقوله تعالى ( واجعلوا بيوتكم قبلة ) بأن موسى عليه السلام أمر بني اسرائيل بالصلاة في بيوتهم لما خافوا بطش فرعون بهم لو صلوا في معابدهم .

وقد قال الحافظ ابن رجب رحمه الله :
” مساجد البيوت هي أماكن الصلاة منها ، وقد كان من عادة السلف أن يتخذوا في بيوتهم أماكن معدة للصلاة فيها

إذن صلاة التراويح في البيت ليست بدعاً من القول ، فهناك أسباب كثيرة قد تدعو لذلك ،  ،وهي فرصة لتهيأة البيت لاستقبال هذه الصلاة بحلة جديدة  وهذه بعض الأفكار التي ستساعد على ذلك :

  •  خصص مكاناً  مناسباً في البيت لتأدية الصلاة جماعة 
  • ميّزه إن أمكن بسجاد مميز 
  • ميّزه إن أمكن بإضاءة هادئة 
  • اجعل فيه مكان خاص للمصاحف
  • تناوب أنت وأبناءك على الصلاة بالجماعة 
  • تناوب انت وأبناءك على إلقاء كلمات بسيطة بعد صلاة العصر
ربما ستكتشف بعد انتهاء هذه الغمة بإذن الله تعالى أن لديكم مهارات ، وقدرات لم تكن لتعرف لولا هذا العزل .

الاعتكاف في المساجد


 كل عام يتقدم الراغب في الاعتكاف في تقديم طلبه لمسؤولي المساجد ، إلا أن هذا العام في ظل القرارات الجديدة الخاصة بكورونا، تم منع كل الفعاليات داخل المساجد نظراً لإغلاق المساجد 

ولأن أي تجمعات قد تؤدي إلى مشكلات أكبر، ولكن هل انتهت الخلوة بالله تعالى ؟ 

لم تنتهي الخلوة بالله تعالى طبعاً ، ربما لسعة المسجد قد يجد الإنسان مكاناً خالياً نوعاً ما من الضجيج 

 أنت بحاجة إلى ترتيب وقتك لا أكثر ، علّق جدولاً في البيت يراه الجميع  

 واختر الأوقات الأقل ضجيجاً لتخلو بربك ستجده في أوقات السحر حين تهدأ الأجواء قم وناجي ربك سبحانه، فالله تعالى معنا داخل وخارج المسجد  

اللقاءات العائلية


يتبادل الأهل والأصدقاء الزيارات في رمضان وإعداد الولائم كعادة طيبة للاستمتاع بالأجواء الرمضانية سويا ولكن ستضطر البيوت 

 للاكتفاء بأفراد الأسرة نظرا لأن التجمعات في ظل هذه الفترة قد تشمل خطورة على صحة الجميع 
ولكن مارأيك في اجتماع أكثر حماساً عبر مسابقات يمكن ترتيبها كالتالي :

  • يتبرع كبار الأسرة بمبلغ معين لشراء هدايا المسابقة
  • تشكل لجنة من بعض الأسر لوضع مسابقتين أحدها للصغار والثاني للكبار 
  • يشترك جميع المتسابقين على مجموعتين  في الواتس أحدها للصغار والآخر للكبار
  • يقوم مشرفوا القروبين بوضع سؤال المسابقة بشكل يومي بعد صلاة التراويح واستلام الإجابات بعد السحور 
  • وفي نهاية الشهر يتم إعلان النتائج ، وتوزع خلال يوم العيد ثلاث جوائز قيّمة لكل قروب 

موائد الرحمن


ضمن المشاهد الجميلة في رمضان إقامة موائد الرحمن في معظم الشوارع وفي ساحات المساجد لإطعام الفقراء والمارة، ولكن للأسف هذا العام منعت هذه الموائد

 سواء في ساحات المساجد أو في الطرقات  حفاظاً على حياة الناس ،  ولكن لا تقلق فمازال الخير متاحاً وإليك هذه الخيارات :

  • بإمكانك التبديل الى السلل الغذائية لتقوم الجمعيات بإيصالها نيابة عنك للمحتاجين 
  • بإمكانك الاتفاق مع المطاعم بتجهيز وجبات إفطار مجانية يستلمها المحتاج مباشرة من المطعم 
  • بإمكانك الاتفاق مع البقالات في حيك بتخصيص أكياس تحتوي على تمر وماء لتوزيعها مجانا على المحتاجين 

عمرة رمضان

لعل من أبرز العبادات الغائبة في رمضان 2020 عمرة رمضان ، إن كنت أخذت عمرة قبل ذلك فالحمد لله تعالى  وتبرع بمبلغ العمرة الحالية  لأحد الأسر الفقيرة لتنال أجرها في هذا الموسم العظيم

  ونذكر من أخذ عمرة ومن لم يأخذها بهذا الحديث العظيم في فضل الجلوس  بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس وصلاة ركعتين ، والذي ورد فيه قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ صَلَّى الْغَدَاةَ فِي جَمَاعَةٍ ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللَّهَ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ , تَامَّةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ ) رواه الترمذي (586).وهذا الحديث حسنه الألباني رحمه الله في صحيح سنن الترمذي .

البطولات الرمضانية


كما يشهد الشهر الفضيل عددا من البطولات الرياضية، التي تقام عادة في ليالي رمضان، وتسمى بالبطولات الرمضانية 

بين الفرق  الشعبية بكرة القدم في العالم العربي، ولكن الساحات ستكون خالية تماما هذا الشهر إلا ساحة واحدة وهي ساحة السباق إلى الله تعالى ( وسابقوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض )

 أنها أكبر مسابقة في العام وجائزتها الكبرى هي الجنة دار السلام .

تعودنا أن نري الناس قوتنا ، وقدرتنا ، ونفرح بتشجيعهم ، وجوائزهم ، الأمر في رمضاننا هذا مختلف قليلاً ، ستنافس نفسك أنت وستشجع نفسك في معركة الاخلاص في العبادة ، وهذه نماذج من المسابقات لتختبر بها نفسك حتى نهاية الشهر :

  • من يستطيع أن يحافظ على تكبيرة الإحرام أربعين يوماً فينال براءتان ، براءة من النار ، وبراءة من النفاق .
  • من يستطيع أن يختم أكبر قدر من القرآن بتدبر وخشوع وستحسب له بكل حرف حسنة .
  • من يستطيع أن يسعى على الأرامل والمساكين ويكون له أجر الصائم الذي لايفطر ، والقائم الذي لايفتر .
  • من يستطيع أن يقرأ كتابين مفيدين خلال ثلاثين يوماً 
  • من يستطيع أن يخسر من وزنه عشرة كيلوات خلال شهر رمضان 
  • من يستطيع أن ينشأ موقعاً الكترونياً مجّانياً ويستطيع الربح منه 


تذكروا أن الله تعالى جعل لنا قدرات كبيرة ، نستطيع من خلالها فعل الكثير لأنفسنا ولغيرنا ، إن غابت عادة ، تأتي عادة أخرى ، وإن غابت فكرة تأتي فكرة أخرى في حياة لايثبت فيها إلا العمل الصالح بنية صالحة . وبالله تعالى التوفيق 
  




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.