5 طرق لإنشاء محتوى يتصدر محركات البحث

0

قد لا ترغب في سماع هذا ولكن الحقيقة هي أن المحتوى الخاص بك ربما لا يستحق أن يحتل المرتبة الأولى في محركات البحث، ويمكن لمحتوى واحد فقط أن يحتل المرتبة الأولى لكل استعلام بحث يتم عبر محركات البحث.

5 طرق لإنشاء محتوى يتصدر محركات البحث

وذلك لأن جوجل ومحركات البحث الأخرى تعمل بجد للتأكد من أن النتيجة الأولى هي حقًا أفضل محتوى لتلك الكلمة الرئيسية، 

ووفقًا لبراءات اختراع جوجل الحديثة أصبح جوجل يعمل باستمرار على تحسين خوارزمية وتحسينها بحيث تقوم تلقائيًا “بتصنيف” الصفحات بناءً على جودة المحتوى، 

وبالإضافة إلى ذلك لديهم فريق بحث يدوي كبير يقوم بتصنيف الصفحات بناءً على أحدث إرشادات الجودة من جوجل، 

ولذلك إليك 5 طرق لانشاء محتوى يتصدر محركات البحث.

1. الأطول هو الأكثر فاعلية.

إذا قمت بالبحث عن أي شئ عبر محرك البحث وألقيت نظرة على النتيجة الأولي ستجدها أطول أنواع المحتوى في كل النتائج التي ظهرت لك، 
فإن المحتوي الطويل هو الأكثر فاعلية وهو المتصدر دائماً قائمة نتائج محركات البحث،
فعلي سبيل المثال بدلاً من كتابة “10 نصائح لتخفيف الوزن بسهولة”، 
يمكنك إنشاء محتوى يتحدث عن “30 من نصائح لتخفيف الوزن بسهولة” والتطرق لمزيد من التفاصيل لكل نصيحة.

2. المحتوى الشامل هو المتصدر دائماً.

هل تذكر كم مرة بحثت عن شئ ما ووجدته غير كامل ولا شامل للموضوع بشكل كامل على الانترنت ؟ 
لذلك إن كنت كاتب محتوى يجب عليك أن تصنع محتوى شامل يضم كافة جوانب الموضوع ويفيد القارئ بحيث لا يذهب للبحث مرة أخري عن الموضوع ولكن تأكد من دقة المعلومات ومدى مصداقيتها حتى تستطيع تصدر نتائج محركات البحث.

3. المحتوى المنسق هو مثير للإهتمام.

 إن المحتوى المنسق المقسم إلى فقرات تسير بتسلسل منطقي حول موضوع ما هو الذي يجعل القارئ يكمل قراءة المحتوى الخاص بك وعدم تركه والذهاب لغيره، 
فتخيل معي محتوى عبارة عن قطعة واحدة لا يوجد به فقرات ولا عنوان ولا حتى صور تشرح فكرة الموضوع هل سيثير اهتمامك ؟ 
بالطبع لا لذلك يجب عليك الأخذ في الإعتبار عند كتابة المحتوي تقسيمه بشكل منطقي تراعي فيه عقلية القارئ وتضع الصور التوضيحية مثل الرسوم البيانية والصور المتخصصة والرسوم الكاريكاتيرية.

4. مصداقية المحتوى هي باب نجاحه.

ضع هذه المقولة نصب عينك وأنت تقوم بكتابة أي محتوى عبر الإنترنت ” اعطهم شيئاً يؤمنون به” وهذه المقولة تعبر عن المصداقية في محتواك، فكيف ينجح المحتوي وبه شيئاً من الشك بالنسبة للقارئ، 
تخيل معي إن كنت تكتب محتوي يروي قصة شخصية حدثت معك كيف سيتفاعل معها الجمهور ؟ 
وعلى العكس إن كانت الحكاية ضرباً من الخيال، فعليك دائماً الإستعانة بمصادر حقيقة لمصداقية تجعل الجمهور يتفاعل مع محتواك وبالتالي تصدر محركات البحث.

5. امنح القراء السيطرة في المواقف المعقدة.

يتكون جمهورك من العديد من أنواع الأشخاص المختلفة حتى لو كان لديهم جميعًا مصلحة مشتركة فيما تكتب عنه، 
لديهم وقت مختلف للتعلم، وكمية مختلفة من الخبرة، وتفضيلات مختلفة للتعلم وهلم جرا.
وعلاوة على إنشاء محتوى رائع يمكنك أيضًا منح القراء التحكم في كيفية استهلاكهم للمحتوى، 
مما سيؤدي إلى رضا المستخدم بشكل أفضل، فعلى سبيل المثال يمكنك عرض المحتوى بتنسيقات متعددة: بعض الأشخاص هم متعلمون بصريون، بينما يحب الآخرون التعلم عن طريق القراءة أو الاستماع.
لهذا السبب أنتج مقالات طويلة تستند إلى النصوص والرسوم البيانية عالية الجودة بشكل منتظم، 
ثم قم بنشرها بشكل منفصل، لكن يمكنك أيضًا الجمع بين الرسم التخطيطي ومقال لإعطاء القراء المزيد من الخيارات، 
وإذا كنت تعلم أن القراء قد يقدرون قدرتك على حفظ نسخة من مقالك أو طباعته، يمكنك تقديم نسخة PDF من المحتوى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.