مدونة فن التفكير للأفكارالإبداعية والعلمية والتنموية والأسرية – فن التفكير

3
التفكير يعني أن الشخص لديه منظور يرى به الأمور ويقيمها، ولكن فن التفكير يكون مختلف عن هذا كثيراً، مفهوم الفن هو الإبداع، لذا فنون التفكير هي ما تؤهلك لرؤية الأمور من حولك بأكثر من منظور مختلف وهذا يصنع لديك رؤية فريدة ودقيقة للمجريات وتحليل استثنائي، وإعتماداً على هذا يكون بإمكانك اختيار أكثر القرارات  تناسباً مع كل حدث، ولهذا يري الناس العاديون من يملكون فن التفيكر أشخاص خارقون عن العادة.
مدونة فن التفكير للأفكارالأبداعية والعلمية والتنموية والأسرية
موقع فن التفكير للإبداع والتألق

بماذا نؤمن في فن التفكير

نحن في مدونة فن التفكير نؤمن بأن الحياة لم تخلق عبثاً إنما وجدت للتأمل والتفكر وليس للنوم والنهم واللهو المستمر.  

صحيح أن النوم، والأكل، والحب أشياء تولد اللذة في هذه الحياة، ولكن! كل هذه الأشياء ستصيبك بالملل بعد اشباع رغبتك منها.

إننا هنا نؤمن بأن السعادة تأتي من الرغبات الكبرى التي تجبر الإنسان على سلوك طرق التطور دون كلل أو ملل.

ما هي أهدافنا

مدونة فن التفكير للأفكارالأبداعية والعلمية والتنموية والأسرية
فنون التفكير لتحقيق الهدف

هنا في مدونة فن التفكير نسعى نحو دعم الأفكار النامية لهؤلاء الأشخاص القادرين على تغير الكثير في هذا العالم.

أهدافنا تعتمد على مبدأ (تأثير الفراشة) هذا المبدأ يجعل الإنسان لا يقلل من أي عمل يقوم به مهما كان صغيراً.

مبدأ (تأثير الفراشة) يوضح حجم التأثير المستقبلي الناتج عن الأعمال الصغيرة التي نحدثها وقدرتها على تغير هذا العالم بشكل كلي.

ولهذا يكون دعم فن التفكير عند فرد؛ يغيره ليكون أكثر مرونة في التعامل مع الأحداث وتخطيها، ولاستمرار تأثيره بهذه الحياة.

رسالة مدونة فن التفكير

رسالتنا في مدونة فن التفكير تعتمد على عمودان وهما: التعاطف والتكاتف اللذان بأصلاحهما يصلح العالم وبإفسادهما يفسد العالم.

لأن إيجاد السلام في هذا العالم لا يحتاج أكثر من استمرار العاطفة الإنسانية، المبنية على التعاطف والتكاتف المرتبطان بالتفكير المستمر.

لأن وقف التفكيرينتج عنه ما يظهر بقول المولى سبحانه وتعالى: أكثر الناس (لا يشكرون)، (لا يعلمون)، (لا يعقلون).

لذلك في رسالتنا نسعى لأحياء فن التفكير من خلال نشر الموضوعات الهادفة إلى النجاح العملي والأسري.

أقسام المدونة

تمتلك المدونة 9 أقسام تنموية تهدف لزيادة الخبرة الأسرية والاجتماعية والعملية والعلمية العامة





تقدم هذه الأقسام المعلومات الصادرة منها عبر مصادر موثوقة يتم ذكرها مع كل مقال ومحتوى.

الخاتمة:

بناء المستقبل يحتاج إلى الجهد البدني، ولكن هذا الجهد لا يمكن أن يحقق شيء دون التفكير لأن التفكير هو البوصلة التي توجه هذا العمل وتجعله يصب في المكان الصحيح، لذا إن كان التفكير العادي قادر على تخمين المستقبل فإن فن التفكير هو القادر على تغير المستقبل هذا من احدى الأمور الحتمية التي لا تقبل الشك. 
3 تعليقات
  1. أبو إبراهيم يقول

    بارك الله فيكم ونفع بكم .

  2. Fares khorshud يقول

    الله ينفع بك

  3. محمول يقول

    اللهم آمين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.